وسائط+

اسـتـطلاع

ما رايك في توصيات الاستعراض الشامل للامارات؟

توصيات هامة
100%
كنت انتظر افضل
0%
لم اطلع عليها
0%
Total votes: 1
The voting for this poll has ended on: آب/أغسطس 2, 2018

photo 4 july

 

جنيف في 4 يوليو 2018

عقدت منظمة كوجاب بالتعاون مع المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان ومؤسسة الكرامة والحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات يوم 4 يوليو 2018 ندوة بقصر الأمم بجنيف كان هدفها مناقشة اعتماد دولة الإمارات العربية المتحدة للتقرير النهائي للمراجعة الدورية الشاملة الثالثة ونتائجها.

وادارت الندوة السيدة إيناس عصمان وهي منسقة ومستشارة قانونية إقليمية عن منطقة المشرق بمؤسسة الكرامة والتي قدمت موضوع حلقة النقاش وتطرقت الى كيفية قبول دولة الامارات 132 توصية وملاحظتها ل98 توصية أخرى من مجمل توصيات المراجعة الدورية الشاملة.

وتحدثت السيدة صفوة عيسى وهي المديرة التنفيذية للمركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان عن غياب إرادة سياسية حقيقية لدى الإمارات العربية المتحدة لتبني التوصيات الاساسية للاستعراض الدوري الشامل. و ذكرت أيضاً ابرز القضايا التي طرحها المركز الدولي لحقوق الإنسان في الجلسة السابقة للاستعراض الدوري الشامل بما في ذلك وضع المدافعين عن حقوق الإنسان واستخدام التعذيب الممنهج من قبل السلطات الإماراتية وبينت تناقض موقف الدولة من هذه القضايا فقد اعتمدت منهجية قبول التوصيات العامة بينما لاحظت فقط التوصيات الخاصة والعملية وهو ما يطرح تساؤلات حول جدية الدولة في الحد من انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد خصوصا مع تواتر الانتهاكات بعد جلسة الاستعراض في يناير 2018 و منها الحكم على السيد أحمد منصور بالسجن لمدة 10 سنوات وافتضاح تعذيب النساء في السجون الإماراتية كقضية أمينة العبدولي ومريم البلوشي.

كما أعرب السيد "دريواري دايك" وهو ممثل عن مركز تفعيل حقوق الإنسان، عن استيائه من رفض دولة الإمارات لبعض التوصيات الهامة الصادرة خلال الاستعراض الدوري الشامل، مؤكداً أن " مجرد تدوين" التوصيات ليس كافيا. كما تحدث ايضا عن غياب آلية للمساءلة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودعاها إلى الانضمام إلى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والسماح لمقرر خاص واحد على الأقل بزيارة البلد.

واكدت الباحثة القانونية المختصة بالشؤون الخليجية في منظمة الكرامة جوليا لغنر كلام السيد درواري دايك المتعلق بتدوين دولة الإمارات للتوصيات الرئيسية للاستعراض الدوري الشامل وسلطت الضوء ايضا على عدم وجود مجتمع مدني منفتح في دولة الإمارات وأنه لا يزال هناك 8 طلبات معلقة تم تقديمها من قبل المقررين الخاصين للأمم المتحدة، بغية السماح لهم بزيارة الإمارات العربية المتحدة. كما ركزت على ضرورة انضمام دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المعايير الدولية لحقوق الإنسان مثل العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ونظام روما الأساسي.

وتحدث السيد رودني ديكسون وهو محام بالمحاكم العليا ومتخصص في القانون الجنائي الدولي عن ضرورة التزام الدول التي تحترم وتقر حقوق الإنسان بإدانة انتهاكات الحقوق في دولة الامارات خاصة مع غياب آليات المساءلة في البلاد ووجود سجل مقلق لحقوق الإنسان فيها. كما أبرز أنه من غير الأخلاقي استخدام الاعترافات التي انتزعت تحت وطأة التعذيب كوسيلة لمحاكمة الأشخاص.

واستعرض السيد جو أوديل وهو مدير الحملات في الحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات، اهم القضايا التي ذكرتها الحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات خلال الدورة السابقة للاستعراض الدوري الشامل، كاستخدام السلطات الإماراتية للاختفاء القسري والاعتقال التعسفي. كما أعرب عن استيائه ازاء عدم قبول دولة الامارات للتوصيات المتعلقة بهذه القضايا وأكد ان محاكمة أحمد منصور الاخيرة تمثل تهديدا وخطرا كبيرا على حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة.